رسالة خطية داعشية بجوار جثة منفذ هجوم باريس

قال مصدر قضائي إن محققين عثروا على رسالة مكتوبة بخط اليد تدافع عن تنظيم داعش بجوار جثة المسلح الذي قتل شرطيا في باريس أمس الخميس.

وأعلن التنظيم المتطرف مسؤوليته عن الهجوم الذي أسفر أيضا عن إصابة شرطيين آخرين.

من جانبه، أعلن وزير الداخلية البلجيكي، جان جامبون، الجمعة، أن منفذ هجوم الشانزيليزيه في باريس، هو مواطن فرنسي.

وقال جامبون “التحقيقات جارية. ما يمكن أن نؤكده هو أن الجاني مواطن فرنسي”.

وكان مسلح قد قام بقتل شرطي فرنسي، فيما أصيب اثنان آخران مساء الخميس، جراء إطلاق النار من قبل المسلح في الجادة الأشهر وسط باريس قبل أيام من انتخاباتها الرئاسية الموعودة الأحد المقبل.

وتبنى داعش الهجوم. وأفادت وكالة أعماق التابعة للتنظيم أن منفذ هجوم باريس يدعى أبو يوسف البلجيكي، وهو أحد عناصر التنظيم، واسمه الحقيقي كريم شورفي، أدانه القضاء الفرنسي في 2003 بالسجن 200 سنة، لمحاولته قبلها بعامين قتل شرطيين اثنين.

وكالات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *